العدد الرابع – تموز يوليو 2020

مجلة دراسات جامعية في الآداب والعلوم الإنسانية

العدد الرابع – تموز يوليو 2020

صفحة الغلاف

هيئة التحرير

PDF

ترجمة وتحرير أم ترجمة وتحوير

هدى مقنص

الصفحة 3-14

الملخص
  • يتطرّق هذا البحث إلى مسألة التلاعب والتحوير أو بث المعلومات الزائفة والتضليل في الخطاب الإعلامي، ويعالج مظاهر خفية من التلاعب إذ أنها قد لا تسترعي انتباه القارئ بالكامل على الرغم من الأثر الكبير الذي تحدثه في نفسه. إنها مسألة انقلاب المنظور ومعها عمليتي حذف وإضافة في واحدة من برقيات وكالة رويترز المترجمة من الإنكليزية إلى الإسبانية، خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان في العام 2006.
    تكمن أهمية هذه الدراسة في الاستنتاجات التي يمكن استخلاصها على مستوى أخلاقيات الترجمة والمترجم وأخلاقيات المحرر والتحرير وهي مرتبطة بالصورة الخطابية (ethos) للمترجم من جهة، وبالصورة التي تتشكل لدى الجمهور الهدف حول الجمهور المصدر من جهة أخرى. كما تكمن أهميتها على مستوى تحديد العلاقة الأنطولوجية والمهنية التي تربط ما بين الترجمة والتحرير في المجالات الإعلامية.
    الكلمات المفاتيح ترجمة الخطاب السياسي – الإعلام والترجمة – تزييف – تضليل- أخلاقيات الترجمة والتحرير – صورة المترجم
  • Transediting or Transfalsification In the International News Agencies Reports
    This study addresses the issue of information manipulation, falsification and spread of disinformation, in the translated political discourse, by the media and news agencies around the world. It focuses on hidden means of manipulation, often missed by readers despite the great influence they wield on them. Through omission and addition, a translated text can be altered to sway or even command the reader’s point of view in one way or another. As an example, we looked at one of Reuter’s translated news report, from English to Spanish, during Israel’s 2006 war on Lebanon.
    The study and its conclusion focus specifically on the ethics of the translator/editor themselves and the translation/editing professions. These ethics are studied in relation to the translator/editor’s rhetoric ethos on one hand, and the image that is created in the target audience about the source audience, on the other. It also attempts to define the ontological and professional relationship between translation and editing in the media.
    Keywords: Political discourse translation, Transediting, falsification, disinformation, translators’ Ethics , translator’s ethos

    PDF 

    هكذا تكلّم ايكو - الترجمة: تفاوض وحوار

    نجم بو فاضل

    الصفحة 15-22

    الملخص
    • تتنوّع المقابلات التي أجرتها الصحافة الفرنسيّة مع العلّامة الإيطالي أمبرتو ايكو بين العامين 1993 و 2016. وقد اختار بعضَها وترجمها اسكندر حبش وغازي برّو في كتاب صدر عن دار الفارابي تحت عنوان "هكذا تكلّم ايكو: مقالات عنه وأحاديث معه" (2017). وهو عمل يفتح على مسألة الترجمة، التي أولاها ايكو جلّ اهتمامه، مترجِمًا ومُترجَمًا. فتبيّن له، بالنظريّ والعمليّ، أن الترجمة لا تقوم في الأساس إلّا على مبدأ الانفتاح الحضاريّ، الأمر الذي تَمَيَّز به ايكو، ولا تستوي إلّا على قاعدتي الحوار والتفاوض. لأن التقاط المعنى، لنقله بأمانة تؤدّي المعنى، يتطلّب في معظم الأحيان فتح حوار مع النصّ، ومع الثقافة التي يدور في فلكها، للانعتاق من التطرّف على أشكاله. والحوار بدوره يرتكز على التفاوض بين الخصوصيّات اللغوية والاجتماعيّة والثقافيّة التي يختزنها النصّ المصدر وخصوصيّات نصّ الوصول، لتفادي الخسارات قدر الإمكان والتعويض حيث تدعو الحاجة. وعلى هذا النحو، تتحوّل الترجمة إلى فنٍّ، لا يتوقّف عند المعرفة اللغويّة وحسب، إنما يطال القدرة على التفاوض والحوار. فالفنّ الذي تمارسه الترجمة ليس فنًّا لغويًّا، يقوم على نقل حروف وكلمات وجمل وفقرات، بل هو فنّ يتمتّع مَن يمارسه بالقدرة على التنقّل بين الثقافات، كي يأتي النصّ المترجَم وفيًّا للنصّ المصدر وأمينًا لمعانيه ومخلصًا لدلالاته.
      الكلمات المفاتيح لغة – ترجمة – تفاوض – حوار – الخسارة – التعويض – فنّ – الوفاء
    • Thus spoke Eco Translation as negotiation and dialogue
      Texts are translated from one language to another according to a process in which multiple rules apply. It does not only concern linguistic competences, because the linguistic transformation of the meaning implies a transformation of the various elements that constitute the text. This requires a discussion in which these elements are taken into consideration, and a negotiation about the meaning the translation should provide. Through his literary, journalistic and philosophical career, Umberto Eco, whose texts have been translated, institutes this rule also as a translator. The linguistic, cultural and social specificities represented by the text make it necessary for the translator to be a mediator, to negotiate between the inevitable loss and the presumed compensation, so that the translation respects the text, being sincere and loyal to it, according to Eco. From this standpoint, the translation is not simply a pure linguistic transition between the language of origin and the language of access, but a transfer between the cultural, social and civilisational heritages.
      Keywords: Language, translation, negotiation, dialogue, loss, compensation, art , loyalty

      PDF 

      آليات التداوليّة في مقاربة نصوص التراث - خطبة الجهاد أنموذجًا

      أكرم محمد نبها

      الصفحة 23-61

      الملخص
      • سَعَتْ هذه المقاربةُ التداوليّةُ إلى استجلاءِ التّواصليّةِ بين المتكلّم الذي يُنَصِّبُ نفسَهُ على رأس العمليّة التّواصليّة والمتلقّين كمخاطَبين فعليّين، ووظّفَتْ آلياتِ التداوليّة لمقاربةِ نصٍّ تراثيّ ومُنْتَجٍ فكريّ لإمام الخطابة والبلاغة عليّ بن أبي طالب، بغية التعرّف إلى أغراضِهِ ومقاصدِهِ ضمنَ خطبة واحدة، فاخترْنا من آلياتها: الافتراض الـمُسبَق والإشاريّات وأفعال الكلام المباشرة وغير المباشرة وهي آليات تكشفُ عن الإمكانيّات التي تحتويها لغة الخطاب في النص أثناء العمليّة التّواصليّة، حيث تعاونت الإشاريّات وأفعال الكلام لتؤدّي غرضًا إنجازيّاً واحدًا هو استنفارُ الهِمَمِ والحضّ على الفعل، بقصدِ التأثيرِ في المُتلقّي، فينهضُ للمحافظة على كرامته الإنسانيّة؛ وعليه، فإنّ إشكاليّةَ البحث هي: كيف يمكننا توظيف آليات المقاربة التداوليّة لتحليل العلامات اللغوية داخل نصٍّ تراثيّ؟ وما مدى نجاح هذه المقاربة في الكشف عن الأغراض الإنجازيّة والقصديّة للأفعال الكلاميّة فيه؟ وهل تستطيع هذه الآليات أن تقدّم فهمًا جديدًا للنص؟
        الكلمات المفاتيح التداوليّة، الإشاريّات، أفعال الكلام، السياق، الغرض الإنجازيّ، القصد.
      • The Pragmatics Mechanisms In Approach To Heritage Texts (Khutbaht Al-Jihad) As A Model
        This approach is pragmatics sought to clarify communication between the speaker who appoints himself at the head of the communicative process and recipients as actual addressee and uses pragmatic mechanisms to approach heritage text and productive intellectual for Imam of rhetoric Ali bin Abi Talib, in order to identify the purposes and objectives within a single speech, we chose from its mechanisms: presupposition and direct and indirect speech act, it’s the mechanisms that reveal the possibilities that the language contains speech in the text during the communicative process, where deixis and speech of actions cooperated to perform one single illocutionary act which is to motivate and encourage for action with the intent to influence the recipient, so he rises to preserve his human dignity; Therefore, the research problem is: How can we use the mechanisms of the pragmatic approach to analyse the linguistic signs within a heritage text? How successful is this approach in revealing the illocutionary acts and intentionality of speech acts in it? Can these mechanisms provide a new understanding of the text?
        Keywords: Pragmatics, Deixis, Speech acts, Context, illocutionary acts, Intentionality.

        PDF 

        Violations des droits de l’homme et responsabilité internationale de l'état. à propos des pratiques d'esclavage moderne

        Mariam Tarchichi

        Pages 62-86

        Abstract
        • L'esclavage moderne, dans tous ses aspects – travail forcé ou obligatoire, travail des enfants, servitude ou trafic des êtres humains – représente un défi auquel est confronté le monde actuel et que celui-ci doit surmonter. A cet égard, le droit international coutumier et conventionnel ont mis en place des instruments juridiques pour lutter contre ces phénomènes. L'Etat constitue le principal acteur de cette lutte. C'est pourquoi le mécanisme de la responsabilité internationale permet de sanctionner les défaillances de l'Etat à entreprendre la lutte contre l'esclavage moderne.
          l’État est susceptible de voir sa responsabilité internationale retenue. Aussi convient-il de mettre en exergue les comportements pathologiques (I) qui entraînent la mise en œuvre de la responsabilité internationale de l’État (II).
          Suivant les comportements pathologiques, l’analyse des réalités internationales montrent la persistance de l’esclavage moderne dans toutes ses formes. Cette persistance se réalise soit à travers des politiques publiques mises en place par des autorités publiques (A), soit consécutivement à l’inaction de ces autorités publiques (B).
          Concernant la mise en œuvre de la responsabilité internationale de l’Etat, la violation des obligations internationales est susceptible d'être sanctionnée par la responsabilité internationale de l'Etat (A). La pratique jurisprudentielle tend à confirmer cette indication (B).
          Ainsi traités, en vertu du droit international, les victimes bénéficient-elles du droit à un recours et du droit à obtenir réparation consécutivement aux violations dont elles ont souffert. Il apparaît que, par la voie diplomatique, les victimes des faits d'esclavage moderne devraient accéder à la justice, alors même que les auteurs des violations en cause ne feraient pas l'objet de poursuites entreprises par leur Etat national.
          Keywords: AJIL : American Journal of International Law, CDI: Commission du Droit International, CIADH: Cour Inter Américaine des Droits de l’Homme, CEDH : Cour Européenne des Droits de l’Homme, OECD: Organisation for Economic Co-operation and Development, OIT: Organisation Internationale du travail, OSCE: Organisation for Security and Co-operation in Europe, TPIY: Tribunal Pénal International pour l’Ex-Yougoslav
        • انتهاكات حقوق الإنسان ومسؤولية الدولة حول ممارسات العبودية الحديثة
          يتناول هذا البحث انتهاكات حقوق الإنسان ومسؤولية الدولة حول ممارسات العبودية الحديثة:
          "لا يجوز استرقاق أحد أو استعباده، ويُحظر الرق والاتجار بالرقيق بجميع صورهما". ( المادة 4 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان). كان الرق أول قضية حقوق إنسان تثير قلقاً دولياً واسع النطاق، ومع ذلك، فقد تطورت هذه الظواهر في الوقت الحاضر لدرجة أنها أصبحت مصدر قلق رئيسي للدول والجهات الفاعلة من غير الدول، ومازالت الممارسات الشبيهة بالرق مشكلة خطيرة ومتواصلة.
          صادقت أغلبية الدول على اتفاقيتي العمل الجبري، مما يعني أن معظم الدول عليها التزام قانوني بالامتثال لأحكامها والابلاغ بانتظام إلى الهيئات الإشرافية لمنظمة العمل الدولية. الدولة ملزمة بالمعايير الدولية التي تحظر ممارسات الرق الحديثة مما يرتب مسؤوليتها.
          هل تمكنت التقارير التي نشرتها الجهات الفاعلة من غير الدول، وخاصة المنظمات غير الحكومية، من تسليط الضوء على السياسات العامة التي شكلت ممارسات تكشف عن ظاهرة العبودية الحديثة؟ (عمل الأطفال، نظام الكفالة الموجود في البلدان العربية، تهريب المهاجرين بالإضافة إلى عمال البعثات الدبلوماسية). هذا التحدي الذي يواجه العالم، هل نستطيع التغلب عليه؟
          في هذا الصدد، وضع القانون الدولي العرفي والتقليدي صكوكًا قانونية لمكافحة هذه الظواهر. الدولة هي الفاعل الرئيسي في هذا الصراع. هذا هو السبب في أن آلية المسؤولية الدولية تجعل من الممكن معاقبة إخفاقات الدولة في مكافحة الرق الحديث. لذلك سنسلط الضوء في بحثنا على السلوكيات المرضية (I) التي تنطوي على تنفيذ مسؤولية الدولة (II).
          في القسم الأول سوف نتناول: تحليل الحقائق الدولية الذي تُظهر استمرار الرق الحديث بجميع أشكاله (باتباع السلوكيات المرضية) المتحقق إما من خلال السياسات التي وضعتها السلطات العامة، أو من خلال تقاعس السلطات العامة.
          وفي القسم الثاني، سنعالج تطبيق مسؤولية الدولة عندما تُساهم في انتهاكات حقوق الإنسان ، ومنها انتهاك الالتزامات الدولية يُرتب مسؤولية الدولة. وتأكيد الفقه القانوني الدولي على مسؤولية الدولة فيما يتعلق بمكافحة ممارسات الرق الحديثة.
          ورأت رابطة القانون الدولي أن: "حق المواطن المتضرر يجب تأكيده واحترامه من خلال الحماية الدبلوماسية باعتباره مصلحة مهيمنة. كما يجب التأكيد على القانون الموازي لدولة الجنسية واحترامه في هذا السياق، ولكن لا ينبغي استبداله بقانون المواطن نفسه".من خلال القنوات الدبلوماسية ، ينبغي أن يُتاح لضحايا أعمال الرق الحديثة الوصول إلى العدالة، والاستفادة من الحق في الحصول على تعويض بعد الانتهاكات التي عانوها.
          الكلمات المفاتيح: المجلة الأمريكية للقانون الدولي، لجنة القانون الدولي، محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان، المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ، المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة

          PDF 

          A Confrontation: Israeli Myth Versus Palestinian Truth in Jamil Khouri’s Precious Stones

          Sahar Mokbel

          Pages 87-98

          Abstract
          • Jamil Khoury’s Precious Stones is a play that deals with the Israeli-Palestinian conflict, a conflict that has started since the Israeli occupation of Palestine. All around the world, people are divided between supporters of either Israel or Palestine. Shedding light on the roots of this conflict and on its consequences is of great importance, for it helps the ones who are misguided by the Israeli myth to be aware of the truth which is obvious through the analysis taking place in this paper. In the play, the confrontation taking place between the Jewish-American Andrea and the Palestinian-American Leila shows how Zionists and their supporters are responsible for the suffering of the Palestinian citizens. Consequently, raising awareness on this issue would help to break the silence of the universe in order to stand with the right against falsehood. To prove its aims, the paper follows both the historical and the political approaches. It shows that Israel was created based on the Zionists’ myth; it also proposes that Palestine, the land of the three monotheistic religions and ancient civilizations as well, should be freed from Israeli occupation. Only then, Palestine will be the land of unity and peace that welcomes pilgrims and tourists from all around the world.
            Keywords: Zionism; myth; Palestine; occupation; Intifada
          • تتناول هذه الدراسة حقيقة القضية الفلسطينية مقابل أسطورة الكيان الإسرائيلي حيث تبرز الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي من خلال مسرحية "أحجار ثمينة " للكاتب جميل خوري. تسلط هذه الدراسة الضوء على ما يحصل داخل الأراضي المحتلة من ظلم يمارسه الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وعلى الانتفاضة التي قامت بوجه هذا الاحتلال. من الضروري أن يتطلع العالم على أسباب هذا الصراع ونتائجه لكي تتضح الصورة حول حقيقة هذا الصراع. تعتمد هذه الدراسة على المنهج التاريخي والمنهج السياسي لتثبت بأن فلسطين هي موطن للفلسطينيين، وأن الحركة الصهيونية مهما حاولت تضليل الحقيقة لن تستطيع تغييرها. من هنا تكمن أهمية تحرير أرض فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي لكي تعود فلسطين كما كانت عليه قبل الاحتلال، تنعم بالسلام وتستقبل من يرغب بزيارة أراضيها المقدسة من جميع أرجاء العالم.
            الكلمات المفاتيح: فلسطين، الانتفاضة، الحركة الصهيونية، الاحتلال

            PDF 

            Developing Rubrics to Enhance Writing Skills among Grade Ten Lebanese EFL Students

            Rula Yazigy

            Pages 99-114

            Abstract
            • Formative assessment offers feedback to students on their progress in achieving learning outcomes. Feedback enables students to identify where they have done well, what they can improve, and anticipate the grade on the task. The current trend in assessment nowadays is to effectively involve others, specifically students, in the assessment process. This paper proposes that if English as a foreign language (EFL) students participate in developing the rubrics used by their teachers to assess their writing tasks, they will develop self-regulated learning and perform better. The study implemented an experiment on 78 Grade Ten EFL students in a private school in a Lebanese suburban city. The participants joined in assessing a student-written essay and extracted the criteria that could be used to evaluate it in grid form. They replied to a three-point-Likert scale questionnaire about self-regulation, i.e. whether working on the rubric would be beneficial in their performance, and produced two essays afterwards. The results showed that students become better self-regulated and perform better on the writing tasks. The findings suggest that EFL teachers should guide their students in identifying the assessment criteria and provide activities that enhance self-regulation.
              Keywords: assessment, feedback, essay writing, rubrics, self-regulated
            • تطوير معايير التقويم لتعزيز مهارات طلاب اللغة الإنكليزية الكتابية في الصف العاشر
              يعطي التقويم التكويني نتائج للطلاب عن تقدمهم في تحقيق الأهداف التعلمية. ومن المتعارف عليه حاليا هو ضرورة إشراك الطلاب بشكل فعال في عملية التقويم. وينطلق هذا البحث من فرضية مفادها أن إشراك طلاب اللغة الانكليزية كلغة أجنبية في وضع معايير التقويم التي سيستخدمها المعلم في عملية التقويم، يسهم في تعزيز مهاراتهم التعلمية الذاتية، وبالتالي سينجزون الوظائف المطلوبة منهم بطريقة أفضل. وقد طبقت الدراسة على ٧٨ طالباً في الصف العاشر في مدرسة خاصة في إحدى ضواحي بيروت. وأظهرت النتائج أن مهارات الطلاب التعلمية الذاتية قد تطورت وأن نتائجهم كانت أفضل، على أكثر من صعيد.
              الكلمات المفاتيح: تغذية ارتجاعية، التقويم، مهارة الكتابة، قواعد تقويم التعلمية الذاتي

              PDF 

              764